جاري تحميل الصفحة
company
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube
مدارس المهدي

كلمة الخريجين

تشرين2 07, 2015 كتبه 

بسم الله الرحمن الرحيم

والصّلاة والسّلام على أشرف الخلق وأعزّ المرسلين، حبيب قلوبنا، وشفيع ذنوبنا، ومضيء ظلمات حياتنا، سيّدنا ونبيّنا محمّد ، عليه وعلى آله صلوات الله ورحمته وبركاته.

السّلام على صاحب الزمان الإمام المهدي عج، والتحايا العطرة والولاء إلى قائد الثورة الإسلاميّة السّيّد علي الخامنئي،  والسلام على رمز المقاومة  وعزّها سماحة السيد حسن نصر الل ،والفاتحة  لأرواح الشهداء الذين دافعوا ويدافعون عن وجودنا وديننا في هذا الزمن العصيب، ولروح الشيخ مصطفى قصير. "رح"

راعي حفلنا  نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب اللـ. سماحة الشيخ نبيل قاووق ،مدير المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتّعليم د. حسين يوسف،  العلماء الكرام، أهلنا الأعزاء معلميَّ الأفاضل ، السّادة الحضور زملائي الخرّيجين،  السلام عليكم ورحمة اللـ.  وبركاته.

نقل فؤادك حيث شئت من الهـوى ما الحب إلا لـلحـبـيـب الأول.
كم منزل في الأرض يألفه  الفتى وحنينه ابدا لأول منزل


مدرستي، أنتِ المنزل الّذي عنيت، وأنت الحبيب الذي هويت، فيك  رأيت المحاسن، ورتّلتُ آيات القرأن،  وشممتُ عبير الحنان ، وتعلّمتٌ علوم العصر، ولغة الدين والإسلام، وقرأت عبارات الاعتراف بالجميل من معلميَّ لمعلميهم، واكتسبت آداب الحديث، وفنون الكلام ، وخططت بيدي أجمل الحكايات، وأوّل الحكاية كان وأنا طفلة صغيرة عندما انتقلت يد ي من يد أمي إلى معلمتي التي كانت أمّي الثّانية،بدأت مشواري منذ ذاك الحين واستمرّ إلى هذه اللحظات ، لحظات الوداع،

      إنها لحظات حاسمة ومؤثرة في تاريخ كل طالب منا لحظات الفرح الممزوجة بالألم الذي يعتصر قلوبنا لأنّنا سنودّع مقاعد الدراسة التي عشنا عليها أجمل السنوات
وسنودّع باحة مدرستنا و فناءها.. وساحاتها و فصولها و ممراتها.. وسنودع أمهاتنا.. معلماتنا وآباءَنا معلّمينا ، لننتقل إلى مرحلة جديدة في عالم الغد المجهول، الغد الّذي نحلم به أن يكون جميلا، مضيئًا بنور المهدي(ع) الّذي نحمل رايته، ونتعلم في مدارس تحمل اسمه وتعمل  بهديه.

 معلميّ معلماتي، أهلنا ؛ أمهاتنا وآباءنا ،لقد عبرنا معكم  درب الحياة المليء بالأشـواك، ولكنكم ذللتموها فازهرت ياسمينًا  تنسمنا منه الرائحة الطيبة، بعرقكم المتصبب رويتم الغراس فأنبتت ثمراً طيباً صالحاً، غذيتمونا بالعمل والمعرفة ، غرستم فينا الخير والأمل، وقد حان وقت القطاف والشكر لكم، ولكن أيكفي الشكر وحده لمن أهدى العمر، لأبٍ وأمّ سهرا وتعبا وعاشا بقلبيهما وعيونهما مشواري منذ طفولتي حتى لحظة نجاحي، أيكفي الشّكر لمعلّم  تناسى همومه ليعيش همومنا، لمن محا الجهل وأنار العقل، لمن استعاد فرحة نجاحه  من جديد بنجاحنا ؟؟ بالطّبع لا، لذا أنا وزملائي وزميلاتي الخريجون والخريجات نشكركم بحجم حبّنا الكبير لكم،  ونعدكم أن ننشر عبير عطاياكم كي يتنشّقه القاصي والداني، و نعدكم أن نكون صوت الحقّ كما علّمنا إمامنا عليّ بن أبي طالب ع، وأن نكون  اليد التي تبني والعقل الذي يفكر والمعلّم الّذي يربّي والطبيب الذي يداوي والمحامي الذي يدافع، والمقاوم الذي يقهر العدو وينتصر عليه.

وقبل أن أختم كلمتي أودّ أن أتوجّه ببعض العبارات إلى زملائي وزميلاتي المحتفى بهم معنا  من الصّف التّاسع، أيّها الأحبّة، إنّ رحلتكم مع مدارس المهدي لم تنتهٍ بعد، فهنيئًا لكم ، استفيدوا من فرصة وجودكم فيها على مدى ثلاث سنوات، لأنّكم وكما تعلمون ستكونون تحت رعاية معلّمين وإداريين مخلصين لله في عملهم، وتفوّقكم هو هدف أساس لهم، فلا تتذمّروا من الفروض التي يطلبونها منكم ولا تتأفّفوا من وصاياهم لكم بالدّرس، واسمعوا نصائحهم واعملوا بها، فهي لمصلحتكم،  استفيدوا من معلومة، أو فكرة تقال لكم ، ولا تنسوا تعب أهلكم ، وتذّكروا أنّه بإمكانكم أن تمحوا آلام التعب بفرحة نجاحكم، وكونوا دائمّا سراجًا منيرا في حياة أحبّائكم.

وأخيرا باسمي وباسم زملائي أشكركم جميعكم على حضوركم، ومشاركتكم حفلنا هذا، على أمل اللقاء بكم في هذا الصرح المبارك التّربوي، ونقول لمدرستنا الحبيبية "مدارس المهدي إنّا نحييك،  دومًا نحييك".          

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

       هذه الكلمة ألقتها التلميذة سارة شريف من صف العلوم العامة في حفل التخرّج- 2015

 

معلومات إضافية

  • النوع: خبر
اخر تعديل الجمعة, 18 تشرين2/نوفمبر 2016 11:11 قراءة 20164 مرات
المزيد في هذه الفئة : خريجون متفوقون بالجامعات »

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


لا أحداث

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي

Home