جاري تحميل الصفحة
مدارس المهدي
majadel

majadel

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
تحدّي القراءة العربي

تفتحت أزهار ربيعنا اليوم حاملة معها البشرى، روحٌ نشأت على حبّ المطالعة الّتي غذّت عقلها وقلبها فزادتها وعيًا ورصانة

التلميذة غدير اسماعيل اسماعي_ من الصف الثامن الأساسي

غاصت في بحر الكتاب لتنهل من عبابه علمًا أدبًا ومعرفة، وترسم عالمها الحالم الراقي.
خاضت تحدي القراءة العربي على مستوى المحافظة، بعد فوزها بالمرتبة الأولى في التصفيات المدرسية، فكان حصادها المرتبة الثانية في محافظة الجنوب، وتأهّلت بذلك للتّصفية الثالثة
نرجو لها كلّ التوفيق والسداد لاجتياز المرحلة القادمة

 

 

 
خيركم من تعلم القرآن وعلمه

 عليكُم بتلاوة القرآن؛ فإنَّ درجاتِ الجنّة على عَدَد آيات القرآن، فإذا كان يومُ القيامة قيل لقارئ القرآن: إقْرَاْ وارقَ. فكلّما قرأ آية يرقى درجة - اﻹمام الباقر (ع)

تعظيماً لحفظ القرآن الكريم و تكريماً لحفظته، وعلی صدی الصلوات المحمدية، و بحضور مدير المدرسة والمرشد الديني أقامت مدرسة المهدي (ع)- المجادل حفل توزيع شهادات التقدير والجوائز الماليّة علی التلامذة الفائزين في مسابقة "ألم" القرآنية و الذين نالوا درجة ممتاز.

 

            

 

 

الأربعون حديثاً

في قلوبهم عِشقٌ للنّبيّ الصّادق الأمين...

تلامذةٌ نهلوا من علمه، وأخذوا من مدرسته، أخلاقًا ودروسًا وعِبَرًا، ومضوا في ساحات العلم متألّقين مبدعين
إنّهم تلامذتنا الأعزّاء، يرفعون رؤوسهم عاليًا حتّى عنان السّماء
في المسابقة السنويّة "الأربعون حديثًا" الّتي تنظّمها جمعيّة التّعليم الدّينيّ الإسلاميّ، شارك تلاميذنا في الحلقتين الثّانية والثّالثة، وكان لهم نصيبٌ وافرٌ في التّألّق والنّجاح
وقد تمّ تكريمهم من قبل مدير المدرسة الأستاذ شوقي سلمان والمرشد الدّينيّ فضيلة الشّيخ طليع زين الدّين.

فكلّ الشّكر لكم أحبّتي على جميل عطائكم، وكلّ التّقدير لكادرنا التّعليميّ والإداريّ الّذي واكب وتابع حتّى النّهاية

 

    

 

 

كرمس عيد الطفل وولادة الأمير (ع)

في يومك الذي أشرق مع شمس الربيع.. و برفقة الياسمين الذي هما علی جبينك الوضاء ..للورد الذي زرعه قلبك في الدروب ..و من سنين عمرك التي أوقدتها شموعا تبدد العتمة

 إلی من جعل الله الجنة تحت قدميها قدمنا افواجاً في مدرسة المهدي (ع)- المجادل نخط عبارات الحب والمباركة في عيد اﻷم ونعد هدايا القلوب لسيدة المناسبة
 
وكان لنا يوم في مدرستنا لا ينسی حيث أمضى التلاميذ وقتاً ممتعاً في *العاب النفخ* التي انتشرت في ملاعب المدرسة وأفرحت قلوبهم و كانت هدية المدرسة لهم في عيد الطفل.

 

        

 

 

 

 

 

حفل عيد الأم

ما بين إطلالة الرّبيع ويومِ الأمّ لقاءٌ ولقاء ، فلا يُحسب للرّبيع زهورٌ ما لم ينبت منها ما يليقُ بالأمّ ، ولا يُثبت للعيد يومٌ ما لم تجرِ أيامُ الرّبيع ضاحكةً مع السّواقي والجداول... 
أطفالنا في قسم الروضات احتفلوا في أوّل أيام الرّبيع بأمهاتهم على طريقتهم ، كانت البداية مع الذكر الحكيم ثمّ قدّم الصّغار بكلّ عفويّة مجموعة من الأناشيد من وحي المناسبة ، بعدها تبادل الأطفال الهدايا مع أمهاتهم في جوٍّ مليء بالفرح والسّرور . و قد توّجت ناظرة القسم بلقب الامّ المعطاءة و قُدّمت لها هدية رمزيّة ، ثمّ تمّ الإعلان عن الفائزات في مسابقة أطيب طبق حضّرته الأمهات بكلّ حبّ . و في أجواء ولادة أمير المؤمنين (ع) ولأنّنا نعتبره القدوة والمثال حُمّل الصّغار أمانة إيصال السّلام إلى الآباء المضحّين مع هديّة رمزيّة فيها كلّ التقدير
وكان الختام هديّة المدرسة للأطفال في يومهم حيث لعبوا بالألعاب الكبيرة بفرح ...

 

                  

 

 

 
عيد المعلّم

تلوت ايات العلم علی الواح القلوب وأضأت سماء العقل بأنوار المعرفة وخطت يدك المباركة اسطرا وحروف فاض بها قلبك الحاني والمعطاء

في يوم المعلم اجتمعت اسرة مدرسة المهدي (ع) -المجادل في صرح المدرسة واحتفت بمعلماتها الكريمات ومعلميها اﻷفاضل بحفل تكريمي عانق دفء شمس و دفء القلوب.

 توجه فيه مدير المدرسة الاستاذ شوقي سلمان  بكلمات خطها القلب وزينتها عبارات الشكر والتقدير للمعلمين والمعلمات علی عطائهم الذي ينبع من الروح ليسلك بأبنائنا التلاميذ سبيل الهداية والمعرفة.

و اختتم التكريم بوردة التهنئة التي عبرت برمزيتها عن مشاعر المودة والاحترام التي تحملها إدارة المدرسة ﻷفرادها مزينة بالصور التذكارية للمناسبة...

 

                 

 

 

الرزنامة


لا أحداث

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي